albejawi

أشتقت ليك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أشتقت ليك

مُساهمة من طرف admin في الجمعة يناير 09, 2009 12:24 am

تمتلك بعض الخواطر حواس الفرد منا
يهيم فى دواخل الذات يسترجع مكنونات الماضى
يمزجها بلحظات الحاضر لتنساب الرؤى الدافئة
كمياه دائمة العذوبة
اللحظة الاتية تبقى مبتسمة مؤكدة ان للماضى
حضورا قويا فى الذاكرة
فى سماء الغناء السودانى فى ذلك الحين
المطرب الخلاق الحلو الاداء والتطريب
محمد ميرغنى الذى شدا باغنية
مين فكرك ومن ثم اغنية انا والاشواق
والتى فى اى لحظة استمع اليها انتقل بخيالى
الى تلك الليلة.. الغناء والرقص والجمال السودانى والطبع السمح
رغم سنى الطفولة كنا نذوب طربا بروائع الغناء السودانى
(انا والاشواق فى بعدك بقينا اكتر من حبايب)
الشوق والشجن فى لحظة الفراق والبعاد
يؤكد مدى الالتزام العاطفى الحاد
(مابنغيب عن بعض ابدا زى اعز اتنين حبايب)
(كنت فاكر الشوق يغيب لحظة واحدة عن فؤادى)
(وبالزمن يتلاشى وجدى وقلبى يسلاك فى بعادى)
لحظة الابداع تكتمل والصورة فى تلك اللحظة مثبتة
على حامل يترنح طربا ويمتلىء حتى الافاضة
البعد يجعل الارواح تتلاقى تتزين قبل هنيهات اللقاء
الغوص فى اعماق النفس لامتصاص رحيق الاحرف
اى متعة هذه بل اى راحة نفسية تسكن دواخل العاشق
البسمة هى برواز متنقل تكتسى جوانبه بالحميمية
المتاصلة لحظة سرقت من الزمن المتعجل بالرحيل
كيف للشوق لن يغيب لحظة واحدة عن قلب
يزدان بالرؤى حتى الحواف يستنطق الصمت المطبق
و..دهشة منسابة كموجة راحلة
للزمن ان يسابق ثوانيه المتعجلة.. بالبقاء
يستبقى الوجد من التلاشى فى البعاد القلب يرتهن
نبضاته حتى لاتفاجئه بالنسيان
(شوقى قال لى مستحيل مرة يتحقق مرادى)
(وذى خلى الوفى واطباع حبيبى المابعادى)
يرتقى الشوق برؤاه لتحدد معالم الطريق
المخضر بشجيرات الوفاء الموصل الى نقطة
محددة ترتاح بين الرعشة والنبضة
لايعادى..من ترنم بحروف منضومة بخيط من نسيم
(واى لحظة بعيدة عنك ضايعة من ايان زمانى)
الزمن لحظاته فى اتصال دوائر غير مرئية لاتحتسب
وهناك اسراب من الغيوم الراحلة فى محاولة للاتصال
الضياع هو تميمة البعد
روائع منسكبة شال من حرير ابريق من الذهب
كل هذه التصاوير مستانسة المكان
والزمن ضاحك بلحظاته المستعجلة
(وكل يوم كان لى قربك اتمنى لو احياه تانى)
(وكم رسالة ياحبيبى بسطره احكى بالبعد يا ناسينى)
(بين حروفه اشوف خيالك وانت تتبسم لعينى)
كثيرا مانامت الانغام فى الوتر وكثيرا ماضمت الارواح
انغاما لم تعزف بعد
كثيرة هى الرقصات فى ساحات النفس
ودائما عزف الوجود سويا
(وقبل ما اختم كلامى اتمنى لو ردك يجينى)
التحليق فى شفافية الوجود
امتزاج الروح بالروح النبض بالنبض
الاوتار بالنغم الامتزاج قطرة بقطرة نظرة بنظرة
ضحكة من شفاه القمر
تلك اللحظات من الزمن كالضوء من اى مكات اتى
فنسجناه خيطا بخيط همسة بهمسة بسمة ببوح طفولى اليف
وابحرنا بمجداف الروح واستسقينا بساقية المحبة
ونهلنا من القصائد حتى الشجى
وضحكنا سويا حتى الشجن
وانا والاشواق فى بعدك بقينا اكتر من حبايب

admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى