albejawi

hassaan89065

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

hassaan89065

مُساهمة من طرف admin في الإثنين أكتوبر 05, 2009 5:06 pm

نواصل حددت معالم الزميلة التي سوف تتقاسم معها مشوار الدارسة وبين الفينة والأخرى تعجب بتلك في مظهرها وتلك في كلامها ودرجة ثقافتها والأخرى في أدبها الجم وغالبا ما تمضي السنة الأولى دون جدوى وأن كنت محظوظ سوف تجد اللؤلؤة التي تبحث عنها قابعة في محارتها ولو كنت صياد ماهر سوف تنتشلها وتسعد بوجودها معك وطبعا الأشياء في مخيلة كل برلوم.
المهم تشكل السفن قر وب بتاعنا (7groups) من أربعة طلاب ثلاثة طالبات وكان كالتالي حسان من كسلا ،عبد الرحمن من مدني ،الطيب من من الخرطوم وأماني من سنار ومفيدة من المناقل ومناهل من كسلا وشخصيات صعب نسيانها كلا منهم له مكانه خاصة عندي.
أنتهت السنة الأولى وكانت تقديراتنا من أوائل الدفعة وكم كانت فرحتنا كبيره أجتهدنا وحصدنا وتفرق الشمل كلا الى مدينته وعدا سوف نلتقي في السنةالقادمة ولم تنقطع أتصالاتنا.
مع قدوم السنة الثانية : بدأت تتبلور أشياء كثيره وتتعمق شكل الزمالة بدأنا نفك لورغريتمات شخصياتنا والصراحة والوضوح تدستور أتفقنا عليه حتى يكون ديدن تعاملاتنا وفلسفة السفن جروب ،وكانت هنالك كثير من المقالب والمواقف التي تحصل وسط هذا الجروب وكان لنا برنامج ثابت نجتمع فيه كل جمعة في حدائق ٦ أبريل ،حديقة عبود بحري ،حديقة أم درمان الكبرى ودائما زميلاتنا هن يقوموا بما يلزم من تورتات وعصاير وأنتم عارفين الجانب النسائي هو العنصر المبدع وطبعا كان البساط أحمدي بينا لذا لم نجد صعوبة في أن نجتمع مرة كل أسبوع خارج روتين الجامعة ونعيش جو مرح ونكون أكثر قربا ولا يفوتني أن أعرج على العلاقات الخاصة التي لاحت وسط الجروب مما أضفت مزاق خاص وجو مريح لأن الحب نكهة علاقات الأجتماعية بس
أنا كنت حلال الشبك لأني كنت أغرد خارج الصرب يعني لي علاقة خارج سور الجامعة .
الأحداث وسط جروبنا كانت تذكرني مسلسل ليالي الحلمية من حرارة أحداثها تارة أحداث تراجيدية وتارة أحداث قمة في الرومانسية مثل علاقة زهرة و على في المسلسل وهي تحمل في طياتها كمية من التشويق وأحيانا أخرى كانت تحمل عناصر فنائها في داخلها ،المهم كنا مستمتع لأني كنت مشاهد ومرات أحس بأني أسامة أنور عكاشة كاتب السيناريو .
السنة الثالثة: ومسيرة الأكاديميات عال العال والجو الأجتماعي للجروب على ما يرام وقد تكون هنالك بعد القشفات لكن لم تكدر صفاء وجودنا مع بعض بل كنا نتدركها سريعا قبل أن تترك شرخ يصعب رأب صدعه.
السنة الأخيرة :مع العلم كل الجروب كنا في تخصص واحد لم نفترق وظل الحال عاى ماهوعليه بس شكل العلاقات الأخرى تأخذ الشكل الجدي أو الى زوال اذا لم تجد الجدية من الطرفين وفعلا ظهرت عناصر انتهاء العلاقات لأن الصعوبات لاحت في الأفق وهنالك تساؤلات فرضت نفسها في الساحة وهي مدي جدية هذا الشاب هل سوف يفي بعهودهوالانخراط في مجال العمل وهل البنت سوف تنتظر هذا الخريج حديث التجربة وتقنع أهلها بذلك ومع العلم بأن هنالك خطاب على الباب يودون أجابة شافية وبالمقابل الشاب يحاول جاهدا أن يجد فرصة عمل حتى يثبت حسن النية ويكون شهما ويفي بالوعود التي قطعها على نفسه أثناء الجامعة ولكن هيهات ليس نيل المطالب بالتمني ولكن تأخذ الدنيا غلابا تتكسر مجاديفه على أبواب لجنة الأختيار ويجد الواقع أكثر قاتمة ويلقى بوابة العطالة مشرعة على مصراعيها وتتحطم الآمال العراض يمتلك الفتاة اليأس وتقبل بأول عريس يطرق الباب خوفا من شبح العنوسة وهكذا نسدل الأستار على حياة .......... جميلة كانت خلف جدران الزمن الأنيق وتبقي علاقات الجامعة الغرامية .......... مثل السراب الذي لا يروي الظمأ

_________________
avatar
admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى