albejawi

هل نسيتنى كسلا الا انى لن انساها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل نسيتنى كسلا الا انى لن انساها

مُساهمة من طرف admin في الجمعة يونيو 26, 2009 3:18 am

كما رأيناك متطرف غلظة فى سابق عهدك الظلامى, أغبطك على هذا التطرف الرقيق العذب الذى يجعلك أقرب الى نسمة الكسلاويين وسيماهم الجميلة..
لايأتى أبدا من كسلا غليظ قلب أو جاف طبع وإن تنكب الطريق فمورده لامحالة توتيل وفيضها الجياش بالرقة واللين..

عمر الحاج موسى قد نثر درر أدبه وصفا فى كسلا وأهلها ومن مأثوراته:

أربع لم يتغيرن أبدا ولم يزدهن الدهر إلا جمالا على جمالهن:
أول الأربع أهل كسلا..
نجدتهم غيث وكلامهم غوث..
حديثهم حلو كأنهم يغسلونه قبل التحدث به.
وثانى الأربع القاش العظيم..
لف بساعده خصر كسلا فزرع أهلى على فخذيه فاكهة وأبا وحدائق غلبا متاعا لهم ولأنعامهم.
وثالث الأربع جبال التاكا..
الناظر إليها من عل, كنهود الحسناء للحسناء, عالية ترضع القمر.
ورابع الأربع أخى وصديقى محمد عبد القادر عمر.


وقال أيضا فى افتتاحية أحد خطاباته:
يا أهل كسلا والله لن أسلم عليكم ولن أحييكم لأنكم ماخرجتم من القلب أبدا..
وفى أخرى قال مخاطبا إياهم:
ليت فمى فى كفى فأصافحكم واحدا واحد.

وقال أيضا فى كسلا:
الدويم عاصمة العواصم الصغيرة, وكسلا عاصمة العواصم الكبيرة,
والعواصم كالعيون كلاهما ترى ولكن فى الكبيرة ملاحة وجمال.


ذهبت لكسلا أول مرة فى 1984 لحضور زواج شقيق صديقنا وابن دفعتنا عصام عمر مصطفى بحى البنك أو حى الهنود..
وماإن توسط البص كبرى القاش حتى شعرنا بكسلا تغمض أجفانها علينا وتتغمدنا بخضرتها وجمالها وروحها الجميلة..
ومن تلك الليلة الحافلة علقت بذهنى شخصية كسلاوية أسمه (كدارة).شخص متهندم جيدا وتراه يذوب رقصا على أوتار الغناء والطرب. قيل أنه يعرف أخبار برنامج الحفلات فى كسلا لشهر كامل. لايشقيه إلا نشوب (شكلة) فى الحفلة فيحزن لدرجة البكاء. كيف لاتتأود مشاعره لينا ورقة وهو ابن كسلا حتى وإن ران على عقله غيم أو ضباب.

أشكرك ياعمار كثيرا إن جعلتنى أتذوق فى هذه اللحظة (منقة كسلا الحلوة وصافى لونا وتومتى فريدة وغرب القاش سكونا)..
وبمناسبة غرب القاش أذكر ركون أهل كسلا للجمال فى تسمية الأماكن والتى لم يخرج منها حتى محطات المواصلات الداخلية. إذ لاحظت محطة فى غرب القاش اسمها محطة نفيسة. وقيل لى أن قصتها ترجع الى فتاة جميلة كانت طالبة فى الثانوى العالى وكانت تقف منفردة بعيدا عن المحطة الرئسية حتى لاتذوبها خجلا نظرات المعجبين فبدأت المحطة تزحف من مكانها حتى أصبحت مع نفيسة فى محراب الجمال فصارت محطة نفيسة مكانا للراحلين لرزقهم من موضع الجمال والأدب والذوق.

أشكرك آلاف آلاف ياعمار.

_________________

admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى