albejawi

ملعبة التعداد السكانى بالبحر الاحمر/عبدالله محمد الامين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ملعبة التعداد السكانى بالبحر الاحمر/عبدالله محمد الامين

مُساهمة من طرف admin في السبت يونيو 20, 2009 11:44 pm

عبدالله محمد الامين
طوكر
ما كان الناس يظنون وان بعض الظن اثم ان تسير الامور الى هذا الدرك السحيق من اللاخلاق واللاضمير فى ممارسه الشان العام من اناس ينتسبون لحزب ينتمى الى جماعه اسلاميه ظلت تنادى بتحكيم الشريعة واعادة الحياة الى سيرة السلف الصالح والتأسى بالانبياء والصالحين , وملأت الدنيا ضجيجا ودعاية اعلامية بادبيات اهتزت لها اركان الدنيا مثل (الزهد, الورع ,الصدق ,الامانة ) ومن شاكلة الاية الكريمة (ان خير من استأجرت القوى الامين ) وكلها نصوص من الايات والاحاديث الشريفة, لكن للاسف الشديد ظل يرددها من لا يؤمن بها ويتخذها مطية للتحكم بمصائر الناس , وجسرا يمرر من خلاله كل برامج التزييف والتضليل من خلال هذه الفئة التى ترتكب كل المنكرات والمحاذير من ظلم وفساد دون وازع او ضمير وتتلو الايات والاحاديث من طرف اللسان والظهور بمظاهر التقوى ومسوح القداسة والتدين, وينسى هؤلاء ان النصوص المقدسة من ايآت واحاديث هى التى كشف الله بها نفاق المنافقين وافك الكذابين فى عهد النبى عليه السلام.
بعد هذه المقدمة التى اوردناها والتى من خلالها نريد ان نربط ما يحدث فى ولاية البحر الاحمر وما بين التأسى بالنصوص وتسخيرها لممارسة الحكم الراشد والعادل اذا بنا نفاجأ بالبون الشاسع بين التنزيل والتطبيق , واننا اذ نقوم بتسليط الضوء على مكامن القصور لا نريد اكثر من الاصلاح ولفت انتباه اصحاب القرار لتصحيح الاخطاء التى يدفع ثمنها المواطن، لاننا نؤمن بالقاعدة التى تقول( ان الفكر يولّد الممارسة) فمتى ما كان فكر الانسان قاصرا ومشلولا نجد ان ممارسته للسياسة تكون وبالا على من حوله وعلى من وكل اليه امرهم، وقد لا يسلم مقدم النصح من خبراء التصنيف الذين يتشوشون كلما ذكرت مثالبهم ويتخبطون يمينا وشمالا لنفى ما ذكر عنهم حتى يرضوا ولى النعمه وهمهم الوحيد هو البقاء فى مناصبهم وليس الاصلاح حتى ولو ادى ذلك بذهاب الحزب الى الجحيم,
لقد تناول الكثيرون فى مقالات سابقة موضوع التعداد السكانى بالبحر الاحمر ولاهمية الموضوع رأينا ان نركز عليه اكثر ليس لانه القضية الوحيدة التى كشفت سوء الممارسة السياسية والتزوير ولكن لارتباطه الهام بقضايا كثيرة مصيرية تهم المواطن فى الدرجة الاولى ,لانه اذا كان القصد من التعداد هو تزوير النتائج وكشف النوايا السيئة للحكومة تجاه المواطن ما كان الداعى لاهدار المال العام ووقت المواطن فى نتيجة معدة سلفا , فلو كتبت هذه الارقام بدون مسح اولى وتجهيز فرق للطواف والتسجيل لرضى الناس بها باعتبارها مبنية على التخمين والتقدير الشخصى , ولكن الشئ غير المقبول هو ما حدث للنتيجة بعد كل هذا الاعداد والتجهيز الذى تم بهذا الصدد,
ولقد اجريت عملية التعداد السكانى بالبحر الاحمر بطريقة فى غاية الغرابة لم تحدث مثلها فى اى ولاية اخرى, اذ جيئ بفنيين وعدادين من منطقة واحدة وتم استبعاد الضباط الاداريين فى المحليات لاول مرة فى عملية التعداد وكانت التوجيهات تنزل عليهم من كبرائهم بالتركيز على مناطق بعينها وتجاهل بعض المناطق بالرغم من انها تمثل مراكز ثقل بشرى وتمركز سكانى وعندما سئل هؤلاء المأمورون من قبل المواطنين احرجوا وجعلو يتذرعون بان الاستمارات قد نفدت بالاضافة الى غيرها من المبررات الواهية , وكان سيناريو الخطة الفاشلة المعد سلفا ان تستاثر مناطق معينة وفئات معلومة بالتمثيل النيابى وتسعد دون غبرها بالفرصة فى المال والسلطة وان السادة القائمون على امر التزوير يعلمون ان الغلبة ستكون للاغلبية فى المرحلة القادمة فاذا كان عدد نواب الجهاز التشريعى 50 نائبا فهم قد خططوا على قدر عقولهم للاتيان بثلاثين نائبا حتى يتسنى لهم تمربر قرارات التسلط والتعدى واقصاء الاخر
هذه السياسات الماكرة الفردية جعلت من قام بها يبالغ فى التزوير والتدليس حتى فقد الصواب والمنطق ليدون ارقاما هلامية لا تمت للواقع بصلة لتاتى المحصلة النهائية والنتيجة المهزلة (سكان قرية هيا اكثر من سكان مدينة بورتسودان حاضرة الولاية والمدينة الثانية بعد الخرطوم. وكذلك مدينة طوكر المعروفة بانها مركز الثقل السكانى بعد بورتسودان يكون حظها اقل سكانا من مناطق جبلية وعرة خالية من البشر حسب التعداد الكاذب, وجعل القنب والاوليب لا يغطى حتى دائرة قومية) مما جعل هذه النتائج مثار تندر من قبل المواطنين العوام وتكشف الحال المتردى وتنبئ بالمآل وتعبر بجلاء ووضوح عن عقلية مريضة اسيرة التسلط والاستبداد تتقنع بقناع الحزب والدولة لايجاد مساحة لتحركاتها المريبة وارضية لبرامجها العنصرية حتى اوردت الحزب كل موارد الهلاك من اهتزاز ثقة الجماهير وخلق الصراعات وتأجيج النزاعات الاثنية ولا اظن ان الحكومة يرضيها ذلك وان يصبح الشرق دارفورا اخرى بفعل فاعل
اما مجموعة المعاولين والمساعدين الذين هتفو بحياة كبيرهم مدحا وثناءا فمنهم من قال هو خيار من خيار ومنهم من قال انه أرجلنا على الاطلاق ولا ادرى ما المعيار فى ذلك حتى بحت اصواتهم طوال الثلاثة اعوام الماضية , ونجد ان هذه الفئة المتذللة قدمت كل ما فى وسعها , وتفانت فى اسداء الخدمات الجليلة وحاربت اهلها وذويها فى سبيل ارضاء كبيرهم , هذا وقد كانت شهادات زورهم وبهتانهم لصالحه وفرت له الملاذ الآمن والحماية واطالت امد نظامه المستبد وعهده البائد , وكانت بالنسبة له بمثابة الصخرة التى تحطمت عندها كل محاولات التغيير والمحاسبة والمسائلة التى هم بها المركز على المظالم والتجاوزات التى رفعت اليه
هذه المجموعة اليوم تندب حظها العاثر حيث لا بواكى لها وتعيش الصدمة والحيرة من جراء ما ستسفر عنه هذه الاوضاع من نتائج وخيمة على مستقبل مواقعهم الهامشية بعد ان كانوا ادواتها الطيعة وآلياتها المنفذة ليكتشفوا بعد فوات الاوان ومضى الوقت انهم شربوا المقلب المر واحكموا الانشوطة حول اعناقهم , وان كبيرهم نفذ بهم وعليهم عمل السحر ولم يعلمهم السحر ولم يترك لهم ولو النذر اليسير من فتات مائدة التوزيعات والمحاصصات نظير ما قدموه له من الخدمات وحتى يقيهم الشماتة والسخرية ولا تكون عاقبة امرهم جزاء سنمار ولكن صدق القائل (من اعان ظالما سلطه الله عليه)).
هكذا اسدل الستار على ملعبة التعداد السكانى سئ السمعة فى مسرح ولاية البحر الاحمر بعد ان شاهد الناس كيف تفتقت عبقرية الجهلاء العنصريين والانعزاليين من حكام آخر الزمان لتنتج فصول المسرحية القمئة وتدهش الممثل والمخرج معا ويظل المشاهد داخل وخارج المسرح فاغرا فاه من هول الصدمة التى احدثها هذا السيناريو المؤلفة فصوله تحت جنح الظلام
اخلص من كل ما تقدم الى النقاط التالية:_
يتبدى من كل ما تقدم ان عملية الانتخابات بدأ تزويرها بالتعداد السكانى ولم يتبقى الا اعلان النتيجة المعدة سلفا والمعلومة بان فلان حاز على %99.999 حسب ممارسة الهواية المفضلة للقوى الامين
نندد بصمت التخاذل والجبن من قبل المجموعات الكرتونية المكونة لما يسمى بحكومة الوحدة الوطنية بالولاية المتنكرين لبرامج احزابهم التى دفعت بهم الى هذه المواقع املا فى المشاركة الحقة فى القرار وليس مشاركة المخصصات والامتيازات والتودد للحاكم ونخشى ان يكون هنالك اشتراك فى الجريمة من خلال هذا الصمت غير المبرر
اهيب بقطاعات المجتمع بكافة احزابه السياسية وقبائله وكياناته وفعالياته المختلفة بعدم الاعتراف بهذه المسخرة الفارغة المسماة زورا وبهتانا بالتعداد السكانى , وان ترفضها رفضا تاما شكلا ومضمونا وكل ما بنى عليها وما سيبنى من التوزيع غير العادل للسلطة والثروة , وان يقفوا فى وجه هذه المخططات والتصدى لها وفضح امرها بكل الوسائل
ادعو كل القوى المحبة للعدل والسلام والمدافعة عن الحقوق والحريات من المنظمات الدوليةومنظمات المجتمع المدنى للاضطلاع بدورها التاريخى لحماية حقوق المواطن المهددة عبر هذا التعداد وممارسة الضغوط اللازمة لحمل الحكومة على ايقاف هذه المهزلة ومعاقية كل من تولى كبر هذا الجرم المشهود فى حق الوطن والمواطن
رسالة اخيرة للسيد رئيس الجمهورية باعتباره الراعى الرسمى لهذا البرنامج وحامى حمى المواطن الذى لم يتوانى لحظة فى نصرة قائده و زعيمه ضد المخططات اليهودية , واعتقد ان مواطنا كهذا يستحق كل التقدير

_________________

admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى