albejawi

طـــلاب كســـــلا ســيواصلون النضــال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طـــلاب كســـــلا ســيواصلون النضــال

مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء يونيو 02, 2009 6:52 am



د. ابومحـمد ابوامـنة



جاء في الاخبار ان السلطة الامنية في كسلا اضطرت أمس اطلاق سراح طلاب التحالف الطلابى بجامعة كسلا الذين قد سبق ان داهمتهم في مقر مؤتمر البجا أثناء إجتماعات التحضير للإنتخابات الطلابية بالجامعة، وادعي مدير الجامعة ان مؤتمر البجا بحيازته أسلحة ومتفجرات لتدمير ممتلكات الجامعة وتعطيل الدراسة فيها. لقد ثبت للجميع, للقاصي والداني, ان السيد مدير الجامعة يكذب ويهذي وأكدت التحريات إن هذه المعلومات عارية من الصحة ومخالفة للواقع, والهدف منها ارهاب طلاب التحالف ورصف الطريق لفوز جماعة الاتجاه الاسلامي. في عهد الانقاذ صار حتي مديرو الجامعات يكذبون, ويتجسسون, ويتدخلون في الصراعات الطلابية في محاولة يائسة لحسمها لصالح اصحاب التوجه الحضاري. كان يجب علي مدير الجامعة ان يكون مثالا يحتذي به الطلاب في قول الصدق وفي النزاهة والعفة. لكنه كان عكس ذلك. لقد كذب وانحاز.



كان طلاب التحالف يضعون خطتهم لخوض انتخابات الاتحاد حين فوجئوا بمداهمة بقوة كبيرة من أفراد جهاز الامن والاستخبارات وباطلاق الرصاص الحي وتحطيم أجهزة الكمبيوتر والأثاثات وكل محتويات دار مؤتمرالبجا وتعتقلهم, وتسوقهم الي اماكن مجهولة.



التهم البائرة التي أطلقها الاكاديمي الموقر هي نفس التهم التي اطلقتها السلطة في بورتسودان عام 2005 اثناء المظاهرة السلمية التي قام بها مؤتمر البجا فوقعت قتلا وتعذيبا وارهابا في المتظاهرين وتركت وراءها اكثر من 20 من الشهداء.



ان السلطة في الاقليم الشرقي عرفت بعدائها الشديد تجاه السكان, فالطلاب ومناضلي مؤتمر البجا الحقيقيين لا زالوا يتعرضون حتي اليوم للملاحقات الامنية والمراقبة الدقيقة والاعتقالات. لا يتوقف الامر عند هذا الحد, فالسلطة لا تتواني في استعمال السلاح الحي والقتل لمجرد الاشتباه بان شخصا ما سيرتكب جريمة.

لقد مارست السلطة قتل الرشايدة في المناطق الحدودية منذ فترة طويلة, ليس بتهمة التهريب فقط ولكن ايضا من اجل نهب الممتلكات من عربات ومال وبضائع . ففي منطقة ابوقمل قرب الحدود قتل سائق سيارة العام الماضي وبرر المسئول الكبير بشرطة الولاية ذلك بان عربة المكافحة دخلت في مطاردة مع عربة التهريب وامرتها بالتوقف لكنها لم تنصاع للتوجيهات واضطرت الشرطة لقتل السائق . !!



ثم حوادث المجزرة الاخيرة الغامضة غرب بورتسودان التي قصفت فيها الطائرات وأودت بحياة ال200 من المهربين والمهربين, من قام بها؟ هي السلطة؟

ومن الذي يبيد السماكة حين يتجهون جنوبا للصيد؟



ان ممارسة بعض الاشخاص للتهريب لا تبيح سفك دماء الشرفاء من الطرف.

ان مسلسل قتل الابرياء والاعتقالات والارهاب لا زال متواصلا بشرق السودان رغم اتفاق اسمرة الهزيل فقد تراخت قيادة مجموعة اسمرة وتنازلت عن الدفاع عن انسان الشرق وتركت دولة الارهاب تفعل بهم ما تشاء. كفاهم الراحات والمال والعربات.



الا ان الشرفاء من رجالات كسلا نهضوا للتضامن مع الطلاب وطالبوا بالتحقيق القضائي واطلاق سراح المعتقلين كما أدانت الهيئة البرلمانية لنواب التجمع الوطنى الديمقراطى الأحداث التى وقعت بمدينة كسلا فى الأسبوع الماضى كما طالب مؤتمر البجا باتخاذ كل الإجراءات القانونية الفورية ضد مدير جامعة كسلا وكل الذين تورطوا في الإعتداء الغاشم. وقال انه يعتبر ماجرى من إعتداء ظاهره خطيره تهدد حرية العمل السياسي السلمي في السودان وتأتي متناقضة مع الحقوق التي كفلها الدستور والإتفاقيات الموقعة وقانون الاحزاب. ونهضت الجماهير في بورتسودان ونظمت مسيرة احتجاجية الي وسلمت ادارة الولاية مذكرة تستنكر حادثة مداهمة جهاز الامن للابرياء في كسلا.



اذاء هذا الموقف التضامني اضطرت السلطة في كسلا لاطلاق سراح الطلاب المعتقلين.



طلاب مؤتمر البجا وكل القوي المتحالفة ستواصل النضال حتي تلحق الهزيمة بمؤيدي النظام في انتخاباتهم المقبلة رغم التهديد والارهاب والرصاص والاعتقال.

لا شك انهم باصرارهم هذا سيتمكنون من تصفية اعوان النظام في مواجهات بطولية وعناد ثوري شريف.



ولا نامت اعين الجبناء.



_________________

admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى