albejawi

مخطط لإختيار مرشح لوالى كسلا من غير البجا فى الإنتخابات القادمة/احمد قبسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مخطط لإختيار مرشح لوالى كسلا من غير البجا فى الإنتخابات القادمة/احمد قبسة

مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء يونيو 02, 2009 6:47 am

تنشط فى أروقة المؤتمر الوطنى بالمركز هذة الأيام تحركات مريبة لمن يسمون أنفسهم أبناء كسلا بالخرطوم وهو كيان لقلة من أبناء الشمال إستوطنوا كسلا وكانوا فى الماضى يتمتعون بالمناصب والمواقع فى زمان التعيين وغياب إرادة الجماهير،وتهدف تحركات هذة المجموعة التى يقودها السعيد عثمان محجوب ومبارك الكودة وكمال سيد احمد والماحى خلف الله للتأثير على صانعى القرارا بالمركز للدفع بمرشح لموقع الوالى فى كسلا فى الانتخابات القادمة من غير البجا وتحديدا من غير قبيلتى البنى عامر والهدندوة اللذين يمثلان الثقل السكانى وتتفوق قبيلة البنى عامر بولاء كامل للمؤتمر الوطنى واصطفاف قياداتها وجماهيرها مع الإنقاذ منذ تفجرها وفى كل المراحل التى مرت بها حصارا وحربا وجهادا فى الجبهة الشرقية، كان البنى عامرهم عماده وفى خطوطه الأمامية تضحية وفداء، وتأتى هذة التحركات المريبة لهذة المجموعة المعزولة التى لايتعدى أنصارها أصابع اليد الواحدة، إمتداد لما ظلت تقوم به من مخططات تأتى ضيقا بوجود البجا فى مفاصل السلطة ولائيا ومركزيا وهى مجموعة بحكم وجودها فى المركز تظل الأقرب الى مواقع القرار وتغذيه بالمعلومات المضللة والمزيفة حتى يقع متخذو القرار فى شراك مخطهها فى حزب يعتمد كلية على قرارات فوقية من المركز خاصة فى القرارات الكبيرة المتصلة بالترشح لموقع الوالى والتشكيل الوزارى الولائى ومن قبل ضاقت هذة المجموعة ذرعا بوجود المهندس إبراهيم محمود حامد واليا لكسلا وهو المسنود بالقاعدة الجماهيرية ليس فقط من أهله البنى عامر فحسب ولكن من الهدندوة كذلك فى همشكوريب وهم أكثر عددا من غيرهم من فروع الهدندوة الأخرى والحلفاويين والهوسا والفلاتة والشكرية واستطاع الباشمهندس التقريب بينهم وخلق تحالفا عريضا وظفه لصالح المؤتمر الوطنى الذى اصبح قوة ضاربة فى كسلا بفضل مجهودات الوالى وحكومته وتحرك الوالى فى مجالات التنمية كلها ولكن القلة المتنفذة من أبناء الشمال رأت فى الرجل صخرة تتكسر عندها مصالحهم السياسية والإقتصادية فسعوا بالفتنة وبذلوا المال من أجل ذلك وظلوا يتحركون ليل نهار ليغادر إبراهيم محمود كسلا واتخذوا من الكيان الخاص مظلة لذلك بعد أن سقطوا فى انتخابات المؤتمر الوطنى فى المحليات والقرى والفرقان ، وكان لهم ذلك أذ تم اعفاء المهندس ابراهيم من موقع الوالى فى ولاية كسلا ولكن لعطاء الرجل وصدقه وخبرته وهو الذى تقلب فى مواقع المسئولية المختلفة وثقله وثقة القيادة فيه تم تعيينه وزيرا للداخلية وجئ بصلاح على ادم من البنى عامرواليا لكسلا حتى يتم امتصاص غضبة الجماهير من اعفاء المهندس ابراهيم ، وصلاح على ادم رجل ذو تجربة وخبرة وسبق فى العمل الإسلامى إلا إنه بطبعه زاهد فى تولى المواقع العامة ويؤثر السلامة ولايجد نفسه فى مماحكات السياسة وصراعها وظل يجهر بعدم رغبته فى أن يواصل عمله واليا لكسلا ناهيك أن يقبل الترشح فى الإنتخابات القادمة وربما لأن الرجل من البحر الأحمر فقد شعر ببعض الوحشة و الغربة فى كسلا رغم وجود اهله وعشيرته بها ، وتتحرك هذة المجموعة الان حتى يتم ترشيح والى لكسلا فى الانتخابات القادمة من خارج دائرة البجا وأكثر تحديدا من خارج دائرة البنى عامر القبيلة التى ساندت المؤتمر الوطنى ووقفت معه بكلياتها ، ويسعون بكل قوة من خلال الحملات الإعلامية فى صحيفة الوطن وغيرها من المنابر الإعلامية الأخرى التهجم على والى كسلا الحالى لأنه فقط من البنى عامر ويشيرون الى ازمات الولاية فى مياه الشرب وغيرها من الأزمات فى مخطط واضح للدفع بالسعيد عثمان محجوب الذى ظل حلمه أن يتسنم موقعا قياديا فى الشرق الذى يعشق الإنتساب اليه رغم أن جذوره ضاربة فى أعماق الشمالية ،ولاندرى سر ولع بعض أهل من الشمال فى ممارسة دور الوصاية على البجا كأنهم قصر ، فيتحدثون بإسهم ويقيمون نفرات البيعة للرئيس ويخاطبون الحفل بإسمهم ولا ادرى إن كان هذا الكرم الحاتمى من أهل الشرق زهد فى تقدم الصفوف وإنابة اخرين ليس لهم صلة بالشرق للتحدث بإسهم ام أنه عبط غير مفهوم ولايحدث فى أى منطقة فى السودان غير الشرق وقد تم استغلال مساعد رئيس الجمهورية موسى محمد احمد قليل الخبرة والتجربة فى بعض مخططات السعيد المحجوب الذى يطلق على نفسه رئيس منبر ابناء الشرق المفترى عليهم بالخرطوم ولا أدرى من سيكون رئيسا لمنبر ابناء مروى بالخرطوم إن كان السعيد بجاويا أكثر من البجا أنفسهم ووصيا عليهم رغم أنفهم بسطوة المال والنفوذ السياسى وضعف بعض قيادات الشرق التى يتخذها السعيد مطية لأحلامه وماربه وأطماعه اللعينة ، خطورة هذا التحرك أنه يحاول تغيير المعطيات على الأرض فى الشرق وولاية كسلا على وجه التحديد بسطوة القوة والنفوذ و رغم أنف إرادة الجماهير والثقل وحقائق الجغرافيا والتأريخ و سيفتح هذا المخطط أعين أهل الشرق على حجم ما يحاك ضدهم وينبههم لخطأ انحيازهم لحزب لايقيم لهم وزنا ويفضل عليهم قلة وافدة على الشرق وتعمل لتدميره وبث الفتنة فى أوصال قبائله لخلق دارفور أخرى فى الشرق وربما يجعلهم هذا المخطط الخطير يتخذون موقفا شجاعا فى الانتخابات القادمة لغير صالح المؤتمر الوطنى الذى يريد التضحية بقبائل كاملة فى ولاية كسلا لصالح مجموعة لاتتجاوز العشرة فقط لإرضاء لطموحها السياسى المريض ومطامعها التى لاتنتهى ،وقد كانوا من قبل تعيين عبد الرحمن الخضر واليا للخرطوم يفكرون أيضا فى الدفع به الى كسلا بعد إقالته من القضارف، وتظل كسلا هى سدرة منتهى عشق القلة من أهل الشمال وغاية ما يتمنونه ولا ادرى سر ولعهم بها وتحديدا أهلنا الشايقية وابنائهم الذين رمت بهم ظروف العمل والهجرة فى الشرق، إذ حكم ولاية كسلا من قبل المرحوم ابوالقاسم ابراهيم محمد واستوزر فيها عبد الله الشايقى نائبا للوالى وعمل فيها الماحى خلف الله وزيرا للمالية وفى مراحل التعيين والاستهبال بإسم التنظيم والخم الذى سيطر على تلك المرحلة ولصدق البجا وايمانهم بقرارات التنظيم كان الكودة خريج الثانوى وقتها الامر والناهى فى كل شئون كسلا وخلفه من بعد كمال سيد أحمد الذى كان مديرا لمنظمة الدعوة ومسئول التنظيم الإسلامى فى كسلا لا أدرى هل قرر المؤتمر الوطنى التضحية بقبائل البجا والبنى عامر تحديدا فى كسلا لصالح القلة من أبناء الشمال؟؟؟ ولماذا لايجد مواقع للسعيد والكودة والماحى وكمال سيد احمد والماحى خلف الله عند أهليهم وفى مساقط رؤوسهم فى الشمالية ونهر النيل؟؟؟ إن كانت لهم فى الأساس مساقط رأس!!!!، إن المؤتمر الوطنى لايتعلم من الدروس الكثيرة ويمشى قادته خلف رغبات القلة وستكون للبجا فى كسلا والبنى عامر تحديدا كلمة وكلمة قوية وهذة المرة إن أراد المؤتمر الوطنى ذبحهم والتضحية بهم والمشى فى جنازتهم، حينها ستنتفض الجماهير التى ترفض الوصاية التى فارقتها منذ أن اختارت طريق التحرر وتركت التبعية للختمية ومولانا الميرغنى وسيدفعون فى النتخابات القادمة بمرشحهم لمنصب الوالى فى غير قائمة المؤتمر الوطنى الذى تفكر قياداته فى الخرطوم بعيدا عن نبض الجماهير وهى اسيرة لتقارير مبركة وأرقام مصنوعة يهذى بها البروف الموتور عوض حاج على( الشعبى) المندس فى المؤتمر الوطنى والذى بعد أن فعل فعلته فى البحر الأحمر، اتجه الى كسلا لينفث فيها سمومه ويستغل نسبه مع أحد المتنفذين فى المؤتمر الوطنى والمعنى بمتابعة الانتخابات فى الولايات(مندور المهدى) ويواصل البروف الموتور تخريبه فى الشمالية بتحريض الأهالى ضد سد الشريك فقط لأنه ليس على وفاق مع وحدة السدود ولايطيق رئيسها اسامة عبد الله الذى ظل يصفه بالفاقد التربوى ويعمل ضده منذ كان مسئولا عن قطاع الطلاب بالمؤتمر الوطنى ، ورسالتنا لجماهير البجا فى ولاية كسلا أن عهد الوصاية قد انتهى ولن يحكمنا بعد اليوم من جاءت بهم الى أرضنا الوظيفة او السكة الحديد ونحن أصحاب الأرض والتاريخ ولنا من القيادات من هم جديرون بمنصب الوالى، ولنكن متيقظين وحذرين حتى لا تمرر اجندة القلة التى ليس معها احد واحذروا من بعض ابنائكم ضعيفى النفوس الذين يتم شراء ذممهم بالمال حتى يروجوا لمرشح لمنصب والى ولاية كسلا من غير البجا ومن الشايقية تحديدا ، والولاية تذخر بالكفاءات التى هى جديرة بموقع الوالى فهنالك جعفر محمد على الإقتصادى المعروف وشيخ وزراء المالية بولايات السودان والإدارى المحنك واحمد حامد رئيس المجلس التشريعى بخبرته التراكمية وادريس هاشم معتمد ريفى كسلا والإسلامى صاحب السبق ومحمد احمد ومصطفى داؤود القيادين الشابين واللذين توفرت لهما الخبرة والتجربة الكبيرة فى قطاعات الشباب والطلاب من قبل واخرين كثر كلهم جدير بهذا الموقع وتسنده الجماهير وتقف معه إرادتها وفوق هذا وذاك يستند على تجربة وخبرة وصدق مع الإنقاذ وعطاء فى كل المواقع التى تسنموها وتولوا فيها المسئولية، أبعد كل هذا يصر المؤتمر الوطنى على تنصيب القلة وإشاحة وجهه عن الجماهير التى صدقته العهد والوعد ووقفت الى جانبه ، سؤال مهم ننتظر من قيادات المؤتمر الوطنى بالمركز الإجابة عليه وعلى ضوئها ستقرر جماهير البجا موقفها وتقول كلمتها التى ستتسق مع نهج التحرر ورفض التبعية والوصاية( متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا)
احمد قبسة


_________________

admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى