albejawi

سوف أتحدث عن الحركة السياسية السودانية الزائفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سوف أتحدث عن الحركة السياسية السودانية الزائفه

مُساهمة من طرف admin في الأحد أبريل 12, 2009 3:42 am

mm الاستاذ بريمة فى نقد الوعى السياسى الزائف

نشأت الحركة السياسية الحديثة .. فيما يعرف بمؤتمر الخريجين .. الخريجيون شريحة أو قل طبقة صفوة .. وهم فى أغلب أبناء مدن وأكثر من ذلك ينتمون للطبقة الأرستقراطية أو الجلابة .. التى كانت لها صلة واهية بهموم المواطن السودانى فى الأصقاع البيعدة.

من تلك الصفوة جاء السياسيون، القضاة، المحامون، الصحفيون، المهندسون .. خلقت تلك الصفوة نموذج الأحزاب السياسية وشكلت الوجهة الثقافية والأجتماعية لجموع الشعب السودانى على هدى رؤاها التى لا تمثل إلا طبقتهم هم .. فكانت السياسة الخارجية والداخليه وعلاقة الجوار وعلاقاتنا مع العالم الخارجى كلها تسير على نهج الصفوة الأمدرمانية. تلك الصفوة ليس هى شمالمية أو شرقية أو غربية أو جنوبية، بل هى نتاج أو قل أفراز للحركة الوطنية الحقيقية أبان الثورة المهدية .. وكان لتلك الصفوة أن تنجح فى بناء الوطن السودانى على نفس طراز النهج الأم درمانى لو حملت توجهاتها بعد النصر فى تحقيق الأستقلال على مدار كل القطر .. ولكن تلك الصفوة لجأت إلى حروبها المعروفة وتحول جهدهم إلى صراع الطائفية التى يعرف الجيمع أنها سوف تتغير بعامل الوعى الأجتماعى الذى سوف ينتظم البلاد..

صراع الصفوة والطائفية كان صراع صفوه .. لا يشمل هموم المواطن المغلوب على أمره إلا فى حدها الأدنى .. فإنغلق الشعب السودانى فى تعزيز الولاءات دون بحث حقيقى إلى جذور الأمية الضاربه بأطنابها فى كل أركان الوطن .. ولم يلتفت الصفويون إلى الجوع والمرض والجهل الذى يسود السودان. أحكمت الصفوة قبضتها على الأمور السياسية تماماً كما أحكمت صفوة الجلابة قبضتها على الحياة المالية للقطر ..

وبالتالى نشأ وعى زائف فى كل مؤسسات الدولة والصحافة ودور النشر واماكن العمل والأذاعة .. وتشكلت ملامح السودانى على نهج ملامح تلك الصفوة ونظرتها للحياة .. وقد تأسس الفن على نهج تلك الصفوة أيضاً، فمواصفات الجمال، الرقى، والألفاظ والمجاملات وكل شيئ سائد يجب أن يكون على نهج الصفوة وإلا إنه يوصف بالعقل المتخلف أو العقل الرعوى ..

ومن ثم نشأت الدولة السودانية على أسس إجتماعية زائفه .. لا تعبر عن السواد الأعظم لجموع الشعب السودانى ولا تعبر عن همومه وأحلامه وتطلعاته لمستقبل فجر أفضل ..

ويجب أن نعترف أن النموذج الأم درمانى مازال أمل أن يكن رائد التغيير إذا تمدد وشمل جميع القطر وعبر عن جموع أحلام وطلعات الشعب السودانى .. ولكن نتيجة لأنغلاقه على نفسه وجد نفسه ضمن نماذج أخرى لا تصلح حتى لمدينة منشأه التى غذاها الغرابه من أجل تغييرها .. وبالتالى نصل إلى
أن كل شيئ نشأن فى عهد الصفوة مثل:
الصحافة
دور النشر
المؤسسات التعليمية
دواوين الدولة
الخدمة المدينة
القوات المسلحة
الأحزاب
مؤسسات المجتمع المدنى

لا نصيب (للرعاع) من الشعب الذين يثورون الأن أىّ نصيب فيها فى تلك الفترة وما تلاها .. فالأن المعركة الحقيقية هى تغيير كل تلك البيئات المغلقة وإبدالها بنموذج سودانى بديل يعبر عن جموع تطلعات الشعب السودانى ..


الأن نتجه للأجابة .. على السؤال الصعب كيف الخروج من مسألة الوعى الزائف؟

فى وجهة نظرى الحروب ليس حل ..
الحركات التى تحارب لن تقودنا إلى حل ..
محاكمة الرئيس ليس حل ..
الحكومة الثنائية بين الحركة والجبهة ليس حل ..
تحريك القضية على المسارات العالمية ليس حل ..
حل قضية دارفور أو أى قضية أخرى على أساس الأطر الحالية لن يقود إلى إستقرار دائم، بمعنى ليس حل.


الحل النهائى والحاسم:

فى أيجاد دســـــــــــتور دائـــــــــــم للبلاد
يرتضيه كل الشعب السودانى ..

جدتى فى الغرب .. يجب أن تتضمن هموها فيه ..
الأدروب فى الشرق يجب أن يجدوا فيه أجماع وطنى لعلاج السل الذى تفشى بينهم.
ناس المحس فى الشمالية يجب أن يجدوا فيه الحماية لأراضيهم التى تباع للمصريين.
ناس دارفور يجب أن يجدوا حماية من الموت المجانى ..
رعاة الكبابيش يجب أن يجدوا حل لمشكلة العطش التى يظلون معها أيام دون أستحام ..
ناس الجنوب يجب أن يجدوا فيه أنفسهم بأنهم مواطنون من الدرجة الأولى ..

هذا الدستور الدائم يجب أن ينبنى على رأى الأغلبية .. تلك الأغلبية لو كانت كلها من الصم البكم وبصموا فقط على شيئ يجب أن يكون هو دستورتنا.



_________________

admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى