albejawi

المواصلات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المواصلات

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء فبراير 18, 2009 1:45 am



إذا استثنينا العربات الحكومية على قلتها وعربات السادة المراغنة في فترة الاربعينات وبداية الخمسينات .. فإن عدد العربات في ذلك الوقت كان يعد على أصابع اليدين..
عربات الأجرة (التاكسي): وهذه لايركبها إلا المترفون وعند الضرورة .. وكانت كلها من الموديلات الانجليزية.. ربما عددها ثلاثة أو أربعة أذكر منها عربة عمنا (كوير) والعم( أحمد ادم )والعم( عمران ) وواحدة أخرى للعم (دراج)..
2-
البصات الداخلية: أيضا كان عددها قليل ويركبها البعض للذهاب يوم الزيارة الى الختمية.. وبعض سكان الختمية القديمة .. وهناك بصات لغرب القاش والمحطة .. علما بأن أغلب الناس كانوا لايعتمدون على العربات فى ترحالهم , فإما (البسكلتات) لمن يقتنيها وإما (الحمير ) أكرمكم الله أو (كداري) وهو الغالب الأعم.
والباصات التي كانت موجودة هي فى الأصل عربات نقل جرى تعديلها بعد بلوغها سن (الشيخوخة) لتصبح عربات للركاب , ولكن نسبة لاهتمام سائقيها بها وهم في الغالب مالكيها , فإنها تكون دائما في حالة ممتازة ولا تتعطل بالرغم من قدم موديلاتها إلا لماما,وهنا أود أن أشير إلى أن ورش صيانة العربات كانت محدودة العدد وتوجد بالاحياء فمثلا كان بحي الميرغنية ورش للصيانة واحدة يملكها الخواجة(أسترلي) والثانية ورشة(أسطى على),وورشة (عبد الله جلبة) وعموما كان (السواقين) هم فى الأصل ميكانيكية , وكانت إهانة بالغة للسواق إذا قيل له أنه (سواق دركسون) أي لايفقه شىء غير الإمساك بالدركسون, وكمثال لاهتمام السائقين بعرباتهم أذكر العم(محمد النور) والد كابتن النور(شيخ الباكات) لاعب التاكا سابقا, وكان له بص فورد موديل أربعين , رأيناه في الاربعينات وحتى السبعينات بنفس قوته ولمعته وكأنه خرج من المصنع لساعته, وطوال هذه الفترة لا أظن أن أحدا قاد هذه العربة سوى العم ( ود النور) والذي خصص جزءا من حوش منزله لتخزين قطع الغيار الخاصة بعربته
3-
من الطرائف نسبة لقلة العربات فإن البعض يستطيع معرفة العربة من صوتها قبل أن يراها ومثالا لذلك أخي (عبد العزيز النور) ايام أن كان يعمل مديرا لمحطة بنزين(كالتكس) ..(توتال ) حاليا... و في نفس الموقع الحالي ..وكنا في الأمسيات نجلس أمام المحطة وقبل أن تظهر العربة الآتية من السوق عند المنحنى , كان يقول (هذ ا صوت عربة دراج...هذا صوت عربة كوير..الخ).. !
4-
لواري التراب : كانت توجد بضعة لواري تعمل داخل المدينة لنقل التراب من نوع يسمى(الكندة)انجليزية الصنع , كانت عربات نقل جنود أيام الحرب ثم استغنى عنها وأذكر منها ( كندة) عمنا ود عباس..ولوري عمنا (مدثر زين العابدين)
5-
اللواري السفرية : كان اللوري السفري عريس العربات وسائقوها ملوك الطريق ...لواري الموز والعيش والبضائع من والى الخرطوم وبورتسودان بالرغم من وعورة الطرق إلا أنهم يقومون بمهمتهم باستمتاع وحرفنة.. أذكر منهم الاعمام(عثمان البشير.. أولاد العوض عواض وأولاد العوض الأمين.. والعم ابراهيم دياب.. وعثمان خرطوم..محجوب عبد السلام.. محجوب ود حاج بابكر.. وغيرهم ممن لم تسعفني الذاكرة بتذكرهم..) وكل هذه العربات كانت تعمل بالبنزين ..
6-
قبل انشاء محطة شل وهي أول محطة وقود عربات بالمدينة , كان هنالك مستودع في الأرض الفضاء جنوب (حلة جديد) .. يقوم بتزويد العربات باحتياجها من الوقود والزيوت والشحوم وخلافه ....
7-
ونأتي الى ذكر العربات الخاصة حيث لا أذكر أن أحدا من الموسرين أو التجار كانت له عربة خاصة عدا السادة (المراغنة) , فالكل يأتي إلى السوق (راجلا) أو على (بسكلتة) وهذا فيما ندر

نواصل
mm الاستاذ الطيب محمود النور

_________________

admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى