albejawi

تاريخ جديد ..!!الأستاذ حامد ناظر2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تاريخ جديد ..!!الأستاذ حامد ناظر2

مُساهمة من طرف admin في الثلاثاء فبراير 17, 2009 11:41 pm


وهو على اية حال امر نفته الحكومة ولم تؤكده وزارة الطاقة حتى الآن ،، وهي اجمالا اعتبارات مهمة تفسر ترتيب الاولويات التنموية على النحو الجاري ما ادت بالنهاية الى تفجر الازمة الاخيرة التي تابعناها ..خامسا : توجيه الموارد المالية في الولاية بالاضافة الى الاعتمادات التي تمنح بواسطة صندوق اعمار الشرق لتحقيق مداخيل اضافية من خلال المشروعات السياحية الضخمة التي يقوم الوالي بتنفيذها في نطاق محافظة البحر الاحمر ( محليتي بورتسودان – سواكن ) وكذلك تحسين مشروعات الخدمات الصحية والتعليمية وتوفير الامداد الكهربائي والمائي ، وفي ذلك تهيئة مطلوبة لجذب الاستثمارات وضمانة اخرى لتحييد المجموعات السكانية الموجودة في مركز مدينة بورتسودان واحيائها الكبرى ومعظمهم من مناطق السودان الاخرى ويشكلون قاعدة اقتصادية مهمة ، وذلك خصما على نصيب الارياف المحيطة بالمدينة واطرافها في ريفي القنب والاوليب مثلا .. فالتنمية الفاعلة يجب ان تبدأ من الارياف والاطراف صعودا الى المراكز الحضرية وليس العكس لان ذلك سياتي بكل مواطني الريف الى المدن الكبرى ويصعب على الجميع بعد ذلك العمل على عودتهم الى مناطقهم الاصلية حتى وان تم فيها انشاء مشروعات ضخمة ..سادسا وهو الاهم : بالأخذ في الاعتبار المعطيات السابقة اعتقد وبقراءة متأنية لما يحدث في الولاية ومسار المجريات فيها اشعر انها تتهيأ لحدث اقتصادي واجتماعي كبير سيعمل على تغيير جوهري في حياة الناس وهو مشروع خصخصة هيئة الموانئ البحرية والتعاقد على تشغيلها مع موانئ دبي القابضة ، فهيئة الموانئ البحرية توفر كما هو معلوم مداخيل مهمة لمعظم سكان الولاية وشرائحها الضعيفة والقوية على حد سواء وتنقل معظم الصادرات والواردات للسودان ودول الجوار الاخرى وتمر عبرها اكثر من 92% من التجارة السعودية والخليجية الى افريقيا .. هذا الحدث تهيأت الظروف الادارية والقانونية لتنفيذه بالكامل في الموعد المحدد العام القادم وتم الترتيب له بتنسيق محكم مع الفاعلين السياسيين والاقتصاديين مركزيا وتوفير مواطئ الاقدام مبكرا للشركات والافراد الذين سيرتبطون بمصالح مباشرة بعمل الميناء نقلا ومناولة وخدمات ، ويبدو ان معظم الامور تم التحسب لها ولم تتبق الا عقبة واحدة وهي مصير العاملين والموظفين في الميناء وعمال الشحن والتفريغ الذين ينتمون كليا الى مجموعات البجا السكان الاصليين للولاية والذين لن يلتزم المالك الجديد باية واجبات اجتماعية أو وظيفية أو مالية طويلة المدى تجاههم وهو امر ينبغي ان تتوفر عليه الحكومة السودانية بحكم مسئولياتها تجاه المجتمع بطبيعة الحال وهو ما سيؤدي الى هزة كبيرة تبدو في حاجة الى ترتيب مسبق ومحكم للتقليل من آثارها وتداعياتها ،، وللتوضيح انا لست هنا ضد سياسة الخصخصة من الناحية المبدئية بل العكس هي سياسة اثبتت جدواها الاقتصادية وبامكانها ان تجلب الكثير من المنافع للبلاد والعباد لكنها دائما ما تسحق تحت عجلاتها الكثير من الضحايا اذا لم نحسن التصرف ونخطط جيدا للمعالجات وهو مربط الفرس ،، واعتقد ان السيد الوالي بدأ يتحسب للامر منذ وقت مبكر فهناك حلف استراتيجي قائم بينه وبين رئيس النقابة العامة لعمال الشحن والتفريغ ويعمل على استمالة اطراف اخرى داخلة في معادلة الخصخصة وتداعياتها بصور مختلفة ، وانا لااستبعد ان يكون اصراره على اجراء العملية الجراحية المتعجلة والصعبة التي قام بها لابعاد الاستاذ حامد محمد علي سببا اضافيا في هذا الاتجاه ، ربما لازالة عقبة مهمة امام تحقيق الهدف ، فالرجل من خلال خبرته في العمل البحري وقوانينه من جهة ، ومواقفه القوية والكاريزما التي يتمتع بها وسط اهله الذين يعمل معظمهم في مجال الشحن والتفريغ وانشطة اقتصادية اخرى تتعلق بالميناء من جهة اخرى قد تجعل منه عقبة فعلية ..اذن بدأ العد التنازلي لتنفيذ مشروع خصخصة الميناء ، والاجتماعات المشتركة مع المالك الجديد لها ستبدأ في غضون الاسابيع القادمة ، وهو تطور مهم وخطير خاصة اذا تنامى الشعور بالخطر او ضياع الحقوق وتشكل تحالف عريض بين قبائل المنطقة لمناهضته ما لم تتم تسوية الوضع على نحو عادل وقد استطاع السيد الوالي بذكاء استمالة ابرز وأعلى الاصوات المناهضة ومنحها بعض المناصب والوظائف المهمة ، أو تخويفها بالملاحقة والضغوط ، وهو منهج مختل ايضا في حاجة الى معالجة شاملة تعمل على تنسيق الجهود مع كل القوى السياسية والاجتماعية الموجودة في المنطقة بحكمة وروية بهدف استدامة الاستقرار اثناء وبعد تنفيذ عملية الخصخصة ..!! اذن فما يجري الآن وما سوف يجري في المستقبل القريب سيشكل تاريخا جديدا للمنطقة بصورة او باخرى ، ولا اعتقد اننا سننتظر طويلا لنشهد ذلك ، ما يهم ان نكون دائما عند مستوى المسئولية والوطنية والتعقل والشفافية عند التفكير في اجراء اية تغييرات .. ومعادلة قضية التطور الاقتصادي والسياسي بالامن

_________________

admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى