albejawi

نبذة عن سواكن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نبذة عن سواكن

مُساهمة من طرف admin في الجمعة فبراير 06, 2009 7:53 pm

اصبحت سواكن ميناء السودان الاول بعد تخريب عيذاب وكان لاذدياد شهرتها عدة عوامل تحكمت فيه الظروف الاقتصادية والسياسية فالظروف السياسية تفهم على ضوء علمنا بالتوسع المصرى والسيطرة على ذلك الجزء من اقصى شمال شرق السودان خلال القرن الخامس عشر الميلادى ويعنى ذلك ظهور القوة السياسية التى يتحتم وجودها ونشاطها فى رعاية موانى الساحل السودانى والظروف الاقتصادية من ناحية اخرى والتى تتلخص فى انتظام الملاحة فى البحر الاحمر وتدفق التجارة المتبادلة بين الشرق والغرب والتطورات الحضارية والتى كانت سببا فى الاقبال على سلع ومنتجات الاقاليم السودانية والافريقية (سن الفيل- ريش النعام-الصمغ بالاضافة الى الرقيق).
تعتبر هذه المرحلة من تاريخ سواكن والتىتمتد من القرن الخامس عشر وحتى اوائل القرنالتاسع عشر الميلادى متذبذبة فتارة ميناء هامة مشهورة ومذدهرة كمرفا لاستقبال وخدمة سفن التجارة الدولية ثم تعود فتخبو شهرتها وتفقد قيمتها وتتدهور الى حد خطير يثير الدهشة وهناك عوامل عديده ساعدت فى ذلك ومن اهمها حدثين اساسين وخطيرين هما:
اولا: كشف طريق راس الرجاء الصالح فى اواخر القرن الخامس عشر الميلادى واتجاه جانب كبير من الملاحةالمحيطية
اليه حتى بات منافسا خطيرا لكل الطرق التى تمر بها التجارة بين الشرق والغرب ومن ضمنها طريق البحر الاحمر.
ثانيا: تدهور النفوذ المصرى على خط الساحل فى البحر الاحمر وذلك نتيجة لاضطراب الحياة السياسية وتدهورها فى دولة المماليك فى مصر ذاتها ويعنى ذلك ان البحر الاحمر والتجارة والملاحة فيه فقدت القوة التىتحفظ نظامها وتناقص حجم التجارة المارة به.
وفى فجر القرن السادس عشر عادت من جديد ميناء سواكن الى التمتع بالشهرة واذدياد حجم التجارة وعدد السفن الواردة حتى تربعت على قمة المجد مرة اخرى وكان ذلك نتيجة مباشرة لانقضاء عوامل الضعف ومولد ظروف جديدة تمثلت فى ظهور قوة الاتراك العثمانين وسيطرتها على كل من مصر والبحر الاحمر وقيام دولة (الفونج) وظهورها فى الاراضى السودانية وفرض سلطانها على مساحات كبيرة فى الجزء الاوسط من حوض النيل وطوال تلك الفترة كان الفونج يتكفلون بتجميع السلع والمنتجات وتوجيهها فتمر القوافل فى رعايتها عبر الطريق من سنار الى كسلا ثم الى سواكن فى امن وسلام اما العثمانيين فكانو يشرفون فى سواكن على تسويقها وشحنها والتبادل عليها وكان لذلك التعاون الايجابى اثر فعال فى اذدياد حجم التجارة وارتفاع قيمة سواكن واذدهارها ويبدو ان تجارة البحر الاحمر قد عادت الى سابق عهدها من نشاط واذدهار بعد ان اعاد العثمانيين الامن فيه حرصا منهم على مركزهم الحيوى الممتاز وعاد الاوربيون اليه لا من اجل التجارة فقط بل من اجل اغراض سياسية اخرى والمفهوم ان العثمانيين حرموا كل السفن الاوربية المرور والملاحة شمال (جدة) واصبحت سواكن على الجانب المقابل اخر الموانى التى يمكن ان تصل اليه الملاحة ويعنى ذلك ايضا انها كانت فرصة مكنت سواكن من ان تقوم على خدمة اعداد متزايدة من السفن وهناك ايضا عدة عوامل منحت سواكن الفرص الملائمة لنموها واذدهارها منها المحاولات الاوربية التى بذلت من اجل السيطرة او المشاركة فى السيطرة على الاقل على البحر الاحمر وقفزت سواكن فى ظل تلك الظروف كلها الى الصدارة بالنسبة لكل الموانى فى كل انحاء الدولة العثمانية الاسلامية خلال القرن السادس عشر واصبحت اغنى مدن التجارة فى الشرق لا يضارعها الا ميناء لشبونة البرتغالى .

ويعتقد ان شهرة سواكن وغناها واذدحامها بالحركة وتزايد قيمتها فى خدمة تجارة الملاحة ترجع الى اسباب اساسية هى:
1/ ملاءمة المرفا الطبيعى لرسو السفن وحمايتها.
2/ سهولة عمليتى الشحن والتفريغ من السفن لان المرابط لا تبعد كثيرا من مواقع السكن والتخزين.
3/ اتصالاتها بالجهات البعيدة ونشاطها التجارى مع الهند وموانى البحر الاحمر الاخرى.
4/ حصانة موقعها وامتناعها على القطع العسكرية البحرية التى لا يمكن ان تقترب اليها او ان تهددها بسهولة من عرض البحر
5/ هذا بالاضافة الى العلاقات الاقتصادية بينها وبين الاقاليم السودانية فى ظهيرها.




admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى