albejawi

البجا بين قومتين6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البجا بين قومتين6

مُساهمة من طرف admin في الخميس يناير 29, 2009 9:22 pm

وسنحاول الإجابة على أسئلة الأستاذ جعفر بامكار
التي طرحها على مثقفي القوميتين لا لأن كاتب هذه
السطور ينتمي إلى قومية التقرى ؛ بل لأنه معني
بقضايا شرق السودان والبجا و قضايا السودان ورصد
إشكالاتها المصيرية - أقله على صعيد الكتابة -
كمواطن سوداني يهمه مصير وطن يصدق عليه قول الشاعر
:

ما يهم الناس من نجم على وشك الزماع

* نجيب على سؤال الأستاذ جعفر بامكار الذي يقول
فيه:
(هل قومية التقري بالسودان تتنازل عن قوميتها ،
وتوافق على الانتساب والالتحاق بقومية البجا ، وهي
قومية لا تعرف لسانها رغم العلائق الأخرى الراسخة
والمتجذرة) ؟
بسؤال آخر وهو: ما معنى أن تتنازل قومية التقرى عن
قوميتها ؟
هل يعني ذلك أن تتنازل عن لغتها مثلا؟
ولو افترضنا مثلا هذا التنازل - جدلا - كيف تتنازل
عن لغتها للغة لاتعرفها كما يذكر الكاتب ؟
وبدلا من مثل هذه التساؤلات نقول :
إذا كانت هناك علائق راسخة ومتجذرة بين القوميتين
- وهذه حقيقة - كما يقول الكاتب فالأجدى أن تكون
تلك العلائق المتجذرة هي القاعدة المشتركة بين
القوميتين من أجل تعايش حقيقي في منطقة لا يمكن أن
تستقر أو تزدهر بغير التعايش الحقيقي لقوميتي
البجا . تعايش يقوم على ركائز ومقومات أساسية منها


1 الاحترام المتبادل بين القوميتين والذي ينبغي أن
يقوم على المعرفة العميقة ببعضهما البعض ووعي
وإدراك المصالح المشتركة الحقيقية بعيدا عن
التجافي أو التمايز المتوهم والإقصاء المتبادل ؛
بسبب التخلف الذي تعيش فيه قوميتا البجا حيث تزدهر
مثل تلك الأفكار المتوهمة .

2 مواجهة التحدي الحقيقي للبجا ، وهو: التخلف الذي
تشترك فيه القوميتان تماما كما تشتركان في التاريخ
والجغرافيا والديمغرافيا .
إن معرفة الأسباب الذاتية والموضوعية لتخلف البجا
عبر الإدراك الواعي لحيثياتها والاعتراف بحقائقها
المرة ، والبحث المشترك والجاد للخروج من مأزق
التخلف هو ما ينبغي أن يناضل من أجله أبناء البجا
بحلول معرفية ورؤى خلاقة ودراسات تتوفر على معرفة
عميقة في التاريخ والجغرافيا والسكان والتنمية
المتوازنة والحقوق السياسية والقومية ، بعيدا عن
أسلوب الأدلجة السياسية . والاستجابات البائسة
لإعلام الحكومات المركزية المتعاقبة في الخرطوم ،
التي تعرض في برامجها أفكارا لصورة البجاوي
المنتزعة عن حيثياتها المرة ، وتختزلها في فهم
استشراقي (بحسب قراءة إدوراد سعيد) حيث ترغب
السلطة السياسية من خلال إعلامها في تثبيت تلك
الصورة اللاتاريخية للبجاوي ،(أي تلك الصورة التي
تصفه بالمحارب والبطل والبدوي ذي القدرات الخارقة
والعادات الأصيلة وهي دائما صورة بعيدة عن واقع
البجاوي وما يفيض حوله في ذلك الواقع من بؤس وشقاء
في الحواضر والبوادي التي يعيش فيها) وتنسى أو
تتناسى الاستحقاق التنموي والسياسي العادل للبجا ،
لتعفي تلك الحكومات نفسها من إزعاج الواقع المتخلف
الذي لعبت دورا في تكريسه؛ (كما لعب البجا دورا في
تقبله أيضا لأسباب ذاتية وموضوعية) فتجد من أبناء
البجا - للأسف- من يستجيب لتلك الصورة المختزلة
بفعل تراكم طويل من تأثير ذلك الإعلام المركزي
للسلطة .


admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى