albejawi

حلاوة السلطة لخبطت الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حلاوة السلطة لخبطت الناس

مُساهمة من طرف admin في الأحد يناير 25, 2009 4:11 pm

[size=24]

mm يبدو لمن يجلس مع الدكتورة آمنة صالح ضرار للمرة الأولى، أنها دخلت دنيا السياسة السودانية من باب مثالي يعتمد على الصدق والشفافية.

فهي كثيرة الحديث والإشارات عن إيمانها التام بقضايا العمل الجماهيري وضرورة الانحياز لمواطن الشرق ورفعته. وليس في الأمر عجب فقد دهش أهل الشرق في دنيا السياسة السودانية قبل سنوات خلت باختيارهم امرأة لقيادة العمل السياسي.

فصلت من مؤتمر البجا 6 مرات

راضية عن تنفيذ البرامج بنسبة 60%

غير أن الواضح وفق تفاصيل الحوار مع الدكتورة آمنة ضرار أن خلفية عملها في ديوان شؤون الخدمة وتدرجها حتى منصب مساعد وكيل الديوان، جعلها أكثر انحيازا للوائح والإجراءات في تعاملها مع الشأن العام.

بعد مرور أكثر من عامين على توقيع اتفاق سلام الشرق.. شهدت خلالهما جبهة الشرق العديد من التوترات والتقاطعات، أفرزت تداعيات أصبحت وما زالت تزعزع استقرارها وتهدد مستقبلها.

(الأخبار) تجولت برفقة الدكتورة آمنة في دهاليز جبهة الشرق، فكان هذا الحوار:



* من هي آمنة ضرار، وما هي الظروف التي قادتها إلى أن تكون قيادية في جبهة الشرق؟

أنا آمنة صالح ضرار, تلقيت تعليمي الابتدائي والمتوسط في بور تسودان والثانوي في شندي ثم جامعة الخرطوم. وبعد أن تخرجت فيها عملت في ديوان شؤون الخدمة، ثم عملت في شركة أمريكية، ومنها إلى جامعة الأحفاد. وحصلت على ماجستير إدارة عامة من جامعة الخرطوم، ثم شهادة الدكتوراه من جنوب إفريقيا.

على الصعيد السياسي التحقت بمؤتمر البجا في أسمرا في عام 1998. وكان يمارس نشاطه من إريتريا، شأنه شأن كل المعارضة السودانية آنذاك.

عند عودتي إلى البلاد اتفقت معهم على المبادرة بتنظيم مؤتمر للبجا في الداخل، حيث لم يكن هنالك أي تنظيم بهذا الاسم في البلاد غير الإرث التاريخي القديم. وتمكنت بعد حضوري من تكوين خلية صغيرة في البداية، ثم تشعبت إلى عدة خلايا في الولايات الشرقية الثلاث، إضافة إلى الخرطوم.

كانت بيني ومؤتمر البجا في أسمرا رحلات مكوكية باستمرار، بهدف تبادل الأخبار والآراء والتباحث حول أهمية السلام العادل في شرق السودان من جهة أن أي تنظيم عسكري لا يضع السلام في أهدافه هو مجرد إنفاق جهد كبير في حرب لا نهائية. وفق هذه القناعة استطعت عبر عمل كبير جدا في الداخل بمعاونة بعض المنظمات الدولية أن أسهم في توطيد فكرة السلام. ونظمنا ورشة عمل كبيرة عن السلام والتفاوض وأهميته. ونحن المعارضة الوحيدة التي خرجت بطائرة الأمم المتحدة إلى أسمرا، للمشاركة في هذه الورشة. وكانت هذه الورشة بداية العمل في الإعداد لمرحلة السلام والاستعداد لها عبر آليات محددة لمفاوضات السلام.

في العام 2005 قرر مؤتمر البجا وتنظيم الأسود الحرة تجميع كل أهل الشرق وتوحيدهم في حزب واحد، هو جبهة الشرق، وكنت حينئذ في الخرطوم، ولم يسمح لي بالسفر لحضور المؤتمر الذي كانت محصلته تأسيس جبهة الشرق. وفي ذلك المؤتمر انتخبت قيادة ثلاثية تم تفويضها لإكمال الهياكل والدستور وغيرها. وقبل أن تنجز هذه المهمة دخلت في عملية التفاوض.

* انتهى مؤتمر جبهة الشرق إلى تكوين قيادة ثلاثية، لكن هذه القيادة تعبر عن تمثيل قبلي ضيق جدا، هل يعني هذا أن جبهة الشرق ربما تواجه تعقيدات تبعدها عن هدفها الأساسي في التعبير عن إنسان الشرق وطموحاته؟

تكوين قيادة الجبهة لم يكن على أسس قبلية، بقدر ما استند لأدوار قيادية. فالأستاذ موسى محمد أحمد كان رئيسا لمؤتمر البجا وكنت أنا الأمين العام لمؤتمر البجا, ود. مبروك رئيسا لتنظيم الأسود الحرة.

وتكوين قيادة الجبهة بُني على عملية الدمج بين الموجودين لخلق الحزب الجديد الذي أخذ اسم جبهة شرق السودان، وليس انتماءا لأية صلة عرقية.

* هل تعبر الجبهة حقا وفق هذا التأسيس عن طموحات إنسان الشرق؟

بكل تأكيد الإجابة هي نعم، لأنه أولا: استطاع أن يجمع كل أهل الشرق. وثانيا: استطاع أن يعبر عن الاحتياجات الفعلية لشرق السودان. ثالثا: البحث في كل أماكن التهميش الموجودة، وإرجاع هذا التهميش إلى أصله سياسيا كان أو اقتصاديا أو اجتماعيا أو ثقافيا. وبالتالي كيفية الخروج من هذا المأزق التهميشي برؤية واضحة تحمل حلولا تؤدي للتنمية المستدامة تمكن إنسان الشرق من الخروج من دائرة الفقر الضيقة والجهل.

* بعد مرور عامين على توقيع اتفاقية السلام في أسمرا، يسأل المواطن في شرق السودان.. ماذا تحقق؟

أكبر إنجاز لهذه الاتفاقية هو وقف الحرب وتحقيق السلام العادل في شرق السودان، مع الاعتراف بأن هنالك مشاكل في شرق السودان تحتاج إلى معالجة. صحيح أن الوقت قد استغرقنا كثيرا قبل أن نعود إلى السودان، واستغرقتنا أيضا الترتيبات الأمنية التي أخذت وقتا طويلا. وكذلك عملنا في صندوق تنمية الشرق الذي يمثل أولوية قصوى في اهتماماتنا. وهذا الصندوق حددت له ملامح واضحة يتعين أن تنفذ على مدى زمني قدره خمسة أعوام. واستطعنا أن ننجز نحو 60 في المائة من البرنامج المعد للعام الأول في الصندوق, وما تبقى سيتم تنفيذه خلال أربعة أعوام. وجزء كبير من اعتمادات الصندوق خصص لتأهيل وإنشاء المدارس وكذلك المراكز الصحية والمستشفيات وأنشطة للمرأة ستنجز خلال هذا العام.

وتحتوي خطة عمل الصندوق على حزمة من المشاريع التي ينبغي أن تحدث تغيرا في نمط حياة إنسان الشرق.

أما البطء فهو ناتج عن التنفيذ، فمن السهل أن نخطط على الورق، لكن ما يحدث أن التنفيذ على الأرض يستغرق زمنا طويلا. وهذه ليست مشكلة جبهة الشرق، بقدر ما هي مشكلة عامة في الحياة السودانية.

* موضوعية الإجابة السابقة تثير سؤالا فحواه، هل استطاعت جبهة الشرق أن تقدم نفسها كجسم سياسي يستوعب طموحات أهل الشرق؟

نعم استطاعت ذلك، لأنها تخصصت في هموم ومشاكل شرق السودان عبر معرفة البيئة الخاصة بإنسانه. وكذلك كيفية معرفة إحداث السلام العادل بتمازج كل الأجناس الموجودة في الشرق.

أعتقد أن جبهة الشرق إضافة فعلية لخصوصية أهل الشرق.

* أليس هناك تناقض بين الإجابة السابقة وما يدور حاليا في جبهة الشرق من خلافات ومشاكل وعزل وتجميد بين القيادات؟

ما تم من تجميد للأستاذ موسى محمد أحمد يعبر عن تطبيق نص دستوري في دستور جبهة الشرق، خالفه الأستاذ موسى. وهذا التطبيق للنص الدستوري ليست له علاقة بطموحات أهل الشرق، وإنما يتصل بالعمل التنظيمي، حيث ينص دستور جبهة الشرق على حظر الازدواجية الحزبية لمن يتولى المنصب القيادي في الجبهة. وهذا شأن تنظيمي يمكن أن يحدث في جبهة الشرق وفي غيرها في أي مكان في الدنيا. ولا يعقل أن تكون هنالك ازدواجية عضوية بين حزبين سياسيين، فما بالك بازدواجية في القيادة.

أما حكاية فصلي من مؤتمر البجا فهذه سادس مرة أفصل من المؤتمر.

* يصبح السؤال مع من يقف الدستور.. مع الدكتورة آمنة التي تقول إن الأستاذ موسى مجمد بسبب الازدواجية الحزبية، أم مع مؤتمر البجا الذي فصل الدكتورة آمنة ضرار بسبب مخالفة النظام؟

أنا لست عضوا في مؤتمر البجا منذ فترة طويلة حتى اتهم بمخالفة النظام، ومن ثم أفصل من المؤتمر.

* هناك اتهام يطالك فحواه أن بعض الأيدي في المؤتمر الوطني تحرك الدكتورة آمنة لخلق حالة تشرذم في جبهة الشرق؟

ليست هناك أية علاقة أو صلة تربطني بالمؤتمر الوطني. ومع هذا فهم باستمرار يقولون هذا, وإذا حاولت أن أجاريهم فهناك أشياء كثيرة تحدث يمكن اتهام من يفعلونها، بأنها من صنع المؤتمر الوطني. بالنسبة لي المسألة واضحة, فأنا أمارس عملي السياسي وفق قناعاتي ووفق دستور ولوائح جبهة الشرق.

* عند العودة إلى المشكلة نلاحظ أن الدكتورة آمنة ضرار وهي نائب الرئيس اتخذت قرارا بتجميد الأستاذ موسى وهو الرئيس، هل يستقيم أن يتخذ النائب قرارا بفصل الرئيس؟

هذا الإجراء نص عليه الدستور، ولم نخالف في قرار التجميد دستور جبهة الشرق.

* هل يترتب على قرار التجميد, وهو إجراء دستوري كما تقولين, أية مطالبة للحكومة بتغيير شاغلي المناصب الدستورية كممثلين لجبهة الشرق؟

دستور جبهة الشرق تحدث عن تجميد المنصب, وتقديرا لعلاقاتنا القوية جدا التي توجتها أخوة النضال، آلينا على أنفسنا أن نتعامل بشكل مختلف تماما حتى نتيح الفرصة لإعادة النظر في مسألة الازدواجية بين الحزبية وقيادة الجبهة.

* كيف تطالبين بمنع الازدواجية الحزبية في حين رئيس الحزب جرت العادة أن يصبح رئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء؟

الفرق واضح جدا, جبهة الشرق كيان حزبي سياسي قائم بذاته ينتمي إليه الناس بشكل فردي، وليس جبهة تجمع أحزابا من حق كل حزب أن يحتفظ برئيسه. فجبهة الشرق حزب سياسي جديد قائم بذاته، ويعتمد على العضوية الفردية ويمنع دستوره الازدواجية الحزبية. وهذا واضح جدا منذ أن دخلنا المفاوضات مع الحكومة ونحن جبهة شرق, ووقعنا الاتفاقية ونحن جبهة شرق.

* إذا كان الوضع كذلك، لماذا تكمل الجبهة إجراءات التسجيل كحزب وعقد المؤتمر العام، انتخاب قيادة الجبهة.... الخ؟

واقع الأمر أننا شرعنا في إجراءات تسجيل الجبهة كحزب، وبالفعل وصلنا إخطار، لكن تزامن وصولنا للبلاد بعد اتفاقية سلام الشرق مع تجميد لمسجل الأحزاب في انتظار إجازة قانون الأحزاب الجديد.

فيما يتعلق بعقد المؤتمر العام الذي في البدء عقد مؤتمرات قاعدية, فالحاصل أننا كنا خارج السودان لفترات طويلة، ولكي نتمكن من عقد المؤتمرات القاعدية، فإننا نحتاج إلى فتح باب العضوية أولا قبل عقد المؤتمرات القاعدية. وهذه العملية كان متفقا على إجرائها في شهر أكتوبر الماضي، لكن بعد القضايا الأخيرة تأجلت المسألة.

* الوضع الدستوري لرئيس جبهة الشرق مجمد، هل يعني هذا تلقائيا أنك رئيس الجبهة، وهل لهذا التجميد انعكاسات على الأستاذ موسى من جهة المنصب الدستوري الذي يشغله حاليا؟

الوضع الدستوري كما سبق وشرحت أنه قد صدرت قرارات من اللجنة المركزية لجبهة الشرق بتجميد الأستاذ موسى, وصدرت قرارات من مؤتمر البجا بفصلي منه، لكن الشاهد أن قرارات مؤتمر البجا لا تمضي على جبهة الشرق، وبالتالي فإن الناطق الرسمي الذي اختاروه ليس ناطقا رسميا لجبهة الشرق.


admin
Admin

عدد الرسائل : 519
الموقع : http://beja.topgoo.net
الدولة : النرويج
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

"الورقة الشخصية"
"الورقة الشخصية" :: 1

http://beja.topgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى